الأحد، 4 أكتوبر، 2009

قناعاتي والكثير من الأنانية وأشياء أخرى

عسأكتب ثم أحاول أن أربط ما أكتبه فأنا أكتب على عجل "فحت" :D
إذا كنت تعرفني فبالطبع تعلم أن كل شيء جيد في مدونتي لا ينطبق علي أنا بالضرورة .. بالطبع ..
أنا أدعو إلى التواضع .. أنا لست متواضعا .. الابتسام والبشاشة .. أنا لست ممن يوزعون الابتسامات .. لكن أكتب هذا هنا لأن هذا هو "الصح" فهذه المدونة ليست تخليدا لذكراي المجيدة وليست أيضا لتقرأ فتتوهم أني إنسان رائع ..فقط محاولة لترسيخ قيم ومبادئ تعرف أنت أو تشعر بمعظمها سلفا لكن فقط أعيد صياغتها لأننا نحتاج إلى ترسيخ ما تنساه أفعالنا..
هذه المقدمة فقط لأن التفكير على المستوى الشخصي من المسموح له ان يحمل الكثير من الأنانية .. لا تبتسم إذا لم تكن تريد الابتسام أخبر الناس أن لهم الحق ألا يبتسمون .. لكن راقب انطلاقاتك لأن الأمر ليس بهذا الاتساع ..
"وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون"
أنا عبد .. خلقت لأعبد الله .. أنفذ مجموعة من الأوامر ثم لدي مساحة لأشياء أخرى .. 60-70 سنة لأثبت لله أنني أستحق رحمته فيدخلني الجنة .. ليس أستحق الجنة !!! أستحق رحمته فيدخلني الجنة .. لذلك فكل أمر يقتضي فعل أوتوماتيكي "نفذ الآن فكر لاحقا"..
أنا لا يمكن أن أقول أني لست مقتنعا بالحجاب .. ربما وفط ربما .. على أية حال يجب أن أنفذ وأحاول الاقتناع لاحقا .. لنتفترض أني قررت خلع الحجاب .. سأظل أخبر الناس أن يرتدوه لأكثر من سبب .. أولا لأنني أريد أن يحتفظ المجتمع بكل شكل من أشكال التدين حتى وإن كان زائفا .. إن خلعت أنا حجابي وخلعته جارتي أيضا لأننا لسنا مقتنعين .. ستخلعه أخرى وأخرى ضعفا واتباعا .. ليس كل الناس سيفعلون ما يقتنعون به .. البعض يتبعون .. ونعود إلى السبعينات حيث كان لا أحد يرتدي شيئا تقريبا فقط لأن "ثقافة" الحجاب كانت "غائبة" .. ليس كفرا .. ليس فسقا .. أخلاقهم كانت رائعة ربما .. لكنهم فقط لم يعلموا
أنا لا أريد لبناتي أن يكبروا لينظروا حولهم فلا يتعرفوا شكل الحجاب .. أو أن يستغربوه أو يجدوه حرية وكأنه ليس أمرا منزلا من سبع سماوات .. لا أريد أن أصدم كما صدمت بحديث ودي مع قريبتي التي لا تصلي "فقط" لأنها كبرت ولا أحد حولها يصلي ..
إن لم تكن تريد أن تصلي لا تصلي لكن لا تغير قيم ومبادئ مجتمع لو سمحت
لأني لا أريد لابنتي أن ترى ذلك عاديا مسلما .. لأني لا أريد من "الغير مقتنعين" أن يفعلوا ما يحلو لهم بفطرهم المسمومة فأخرج أنا في الشارع فأثار جنسيا ويثار معي نصف الشارع لأن "بت لابسة كت جننت الشارع" .. وأخيرا والأهم .. لأن فكري وفكرك وما أقتنع أنا وأنت به أولا نفعل بتوقف تماما عند كل ما للدين فيه رأي ولا دور لعقولنا "الجبارة" إلا أن "تحاول" فهم الأوامر الربانية من أجل تطبيق أفضل لكن النتيجة العملية لا تقل بأي حال من الأحوال عن "سمعنا وأطعا" ..
أنا حقا آسف .. لكن كيف يمكن لأحدهم أن يكون انانيا ليؤثر على غيره بهذه الدرجة .. "حريتك تنتهي عندما يبدأ أنفي" وأنفي هنا يبدأ عندما أنزل إلا الشارغ فيبدو كشاطئ العرايا أو أن يكبر ابني ليجد الأغاني أصبحت ثقافة وروتين ولا يفكر حتى في حكمها.. حتى وإن استمعت إليها سأخبر ابني أنها حرام .. ربما يستمع إليها لاحقا .. لكن لابد أن يحمل القيم وتبقى حقيقة التحريم واضحة لي وله..
تريد أن تسمع الكثير من الأغاني .. إنت حر .. أنا أيضا سأسمع لكن لا تخبر أحدا أن الأمر عائد إليه لأن لو كبر ابني على هذه الفكرة بسببك سأحاجك وبشدة أمام الله فقط فكر في الاحتمالات لو سمحت

وفي المحصلة نعم .. أفضل أن ترتدي العاهرات الحجاب فيبدو الجميع محجبات بحلوهم ومرهم صادقهم وكاذبهم على أن يمشي كل بهواه .. لم التشريع إذن !! سبحان ربي .. نعم ليصلي الناس ولو بغير وضوء ولو نفاقا ..فنياتهم وقناعاتهم تخصهم هم لكن لتبق المساجد عامرة وليمر الرجل على الاخر فيراه يصلي فيتذكر الصلاة .. فيشعر بالأسى من نفسه التي لا تصلي .. وهكذا .. تطبيق الشعائر ليس فقط عبادة .. هو مجتمع له مبادئ إلاهية .. يؤثر الفرد فيه على الكل .. الفكرة تتشر وتصبح مذهبا ..
فقط نحتاج أن نراقب نتيجة أفكارنا .. نتوقف للحظة ونتساءل إذا اقتدى بها غيري هل سيرضى الله عني ؟؟ هل ستكون سببا لمزيد من الحسنات أم أنني سأضيف المزيد من السيئات إلى رصيدي وانا نائم أو أتكلم أو آكل أو أتمتع بكوني شخص ذكي له رأيه الخاص وقناعته بكل شيء ... هل سيعتبرني الله ناشرا لأوامره أو شيئا آخر .. وإن كان هناك احتمالا "ولو ضئيلا" أن يكون رأيي ساما .. أعتقد أن الورع وحتى الاجتياط والحكمة أن لا أتهور :D
"حاول تجميع الأفكار فحقيقة أنا لم أقر ما كتبت :D وستجد الكثير من التيبو أيضا :D"

دمت بخير

هناك 13 تعليقًا:

Hesham Elgamal يقول...

جبارة يا مراد

بجد روعة ...

واضح ان الباطنة عاملة شغل من العالي معاك D:

تسلم ...

لا زلت أبحث ولكن يقول...

Nice one bro, am glad you are doing that

Bassiouny يقول...

والله جامد يا ميرو ....

فعلا هو ده المطلوب دلوقتى اننا نعرف الحلال من الحرام ... للان فيه دلوقتى ثقافه كل شىء مباح .. ومحدش عارف ده صح ولا غلط

just a girl يقول...

جزاك الله خيرا يا مراد..

تعجبنى الفكرة بشدة ..و لكن يختلط على امر ما ..لست اعلم مدى صوابها ..اتفق معك تماما ان اعترافنا بالحلال و الحرام لابد منه سواء كنت تتبع الحلال و تبتعد عن الحرام ام لا..ارى من الافضل ان اسمع الموسيقى و انا اعلم اننى ارتكب الاثم ..لا ان ابرر افعالى لمجرد انها افعالى و لاصبح اكثر منطقية فلا اعترف ان مااتمسك به حرام .

لكن ما يختلط على امر اخر ..فكرة اننا لابد ان نتمسك بمجموعة من المظاهر..ربما نيتناحسنة بان نحافظ على ثوابت ..و لكننى اخشى امر اخر..ان يأتى يوم و لا يرتبط في اذهان ابناءنا كما تقول ان من ترتدى الحجاب فتاة لابدان تلتزم بما يوجبه عليها من اخلاق و اقتناعات.. ان يصبح ديننا مجرد مظاهرو يضعف لعدم وجود قدوة تمثل الدين حقا..فالتدين لابد ان يكون باطنى و ظاهرى..ان نحن حاولنا ان نحافظ عليه بالطريقة التى تقول..اخشى ان نقع في مأزق ان يتم فصل جزئيه عن بعضهما..فيثبت في اذهان اولادنا انه لا يشترط في الدين ان نحافظ عليه بكليّته ..ان نخشى عليه من الضياع فنضيعه نحن و لكن بنيه حسنة ..لست اعلم اى الرأيين اقرب للصواب..و لكننى استفتيت قلبي فاحسست بذلك..الموضوع مربك.. و لكننى رغم ذلك اعجبت بتفكيرك و اثارتك هذا الموضوع.

اتمنى ان يهدينا الله الى الصواب.

اسفه جدا للاطاله.
بالتوفيق دائما.

xd يقول...

يقول فاروق جويدة .. ما أثقل الدنيا ... وكل الناس تحيا .. بالكلام !

أشعر بأن مقالك يقول أنا لا أريد أن أفكر .. أنا أريد أن أرى غيري يطبقون ماأمر الرب به دون أن يتثقفوا ويتأكدوا من المطلوب
أنا أريد أن أرى النساء محجبات لئلاً أثار ! وكأن الرب أمر بالحجاب لئلاً يشعر الرجال بالإثارة!
الآية نزلت لئلاً يؤذي الرجال نساء المؤمنين وتتميز الحرة عن الأمة هذا ما أعرفه على الأقل
قبل أن تطالب النساء بالتحجب عاهراتهم والمحترمات منهم أحترم المحترمات اللاتي يطبقن أمر ربهم ولا يرخصن أنفسهم
قبل أن تحاج من يخبر أبنك بأن الأمر عائد له فيما إن أراد سماع الأغاني علم أبنك على أن يبحث ويفكر
قبل أن تقول صلوا لو بدون وضوء ولو نفاق اتذكر الآية التي تخبر بأن المنافقون في الدرك الأسفل من النار
حب الخير للناس وحب الخلاص لهم بدل ما تفكر في صورة المجتمع !

ثم إذا أقتدى غيرك بأفكارك هذا ليس ذنبك هذا ذنبه لأنه لم يفكر
الم تفكر في ماذا ستقول للرب يوم الحساب عندما يسألك هل فعلا قلت يا ناس نافقوا ؟
ويا ناس صلوا بدون وضوء ويا ناس لا يهمكم ربكم .. الأهم أنو مجتمعنا تكون صورته غير فاسدة ولا بأس في يكون فاسد من الداخل
ألم تفكر في كم الذنوب التي ستكسبها عندما يتبع أحدهم كلامك ويصلي نفاقا!

BAZ يقول...

انت بتتكلم عن مبدأ مهم في الإسلام
ألا وهو الحرص على المجتع المسلم
لا مشكلة إذا كنت تريد أن تضر نفسك (قد تكون وجهة نظرك إنك بتفيد نفسك)، دي حاجة بينك وبين ربك ، لن يعلمها أحد
لكن مجاهرتك بالحاجة دي ، ونشرك ليها
بيهدد قيم المجتمع المسلم
وطالما المجتمع بأغلبيته اختار إنه يكون مسلم ، لازم تحترم اختياره ، وتحمي قيمه
وعشان كده :
"كل أمتي معافى إلا المجاهرون"
و"لو أخذوا على أيديهم لنجوا ونجوا جميعا ، ولو تركوهم لهلكوا وهلكوا جميعا"

karimAzK يقول...

I read every post u write but i don't Comment as i am to lazy to but this one forced me to Say that i really like it .... Keep it Buddy :)

غير معرف يقول...

حبيبي.. وصديقي اللي كان ساكن في حي المهرجات - تبوك - المملكة العربية السعودية-بلاد جزيرة العرب-..
إني ذكرتك والذكرى مؤرقة... الخ البيت ..
أنا نايف حمزة أسير الغمزة.. يا مراد ..
وحبيت أعلق على مدونتك الجميلة بكل معنى الكلمة مع اني ماقريت فيها لكن لأنك أنت اللي كاتب فيها.. وإلى الأمام وسلملي على:
د.ابراهيم
و د. أدهم
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته وإن شاء الله لي زيارة الى أرض الكنانة- ميت غمر.

نايف الخضير يقول...

مراد أو ميرو
مو حرام عليك عشانك عملاق كنت ضربني؟؟؟ لكن إن شاء الله إني غير أخذ حقي :)
(ومن حبك دبك )
التعليق الاخير حطيتو لاني في التعليق السابق ما حطيت اسمي خخخخخ

غير معرف يقول...

ثقافة الهزيمة .. طيور الظلام‏

و نشرت جريدة اليوم السابع فى 26 يونيو 2011 .. وثيقة تثبت تورط عمرو موسى خلال توليه منصب وزير الخارجية، في الموافقة على إتمام صفقة تصدير الغاز إلى إسرائيل، وتشجيع وزارة البترول المصرية على سرعة إتمام الإجراءات الخاصة بها،

الوثيقة عبارة عن خطاب موجه من عمرو موسى في نوفمبر 1993 إلى وزير البترول المصري آنذاك المهندس حمدي البنبي، يتضمن تأكيد موسى موافقته على تصدير الغاز إلى إسرائيل، كما يوضح الخطاب الدور الذي لعبه عمرو موسى في قضية تصدير الغاز إلى إسرائيل في إطار المشروعات الإقليمية في مجالات الغاز والبترول في المنطقة ضمن أجتماعات التعاون الأقتصادي الإقليمي التي عقدت في العاصمة الدنماركية كوبنهاجن في بدايات نوفمبر 1993.

ونشرت صورة ضوئية من الخطاب تثبت ما سبق، ويحمل في نهايته توقيعه .... لمزيد من التفاصيل أذهب إلى مجموعة مقالات ثقافة الهزيمة (بقلم غريب المنسى) بالرابط التالى www.ouregypt.us

و المقال يتحدث عن بطولات أحمد شفيق الوهمية و جلاد التعذيب الدولى عمر سليمان

غير معرف يقول...




ثقافة الهزيمة .. ذكريات الأرض المفقودة


و نظرا لأن هناك لوبى نووى قوى فى أغلب الدول العربية يشجع شراء و بناء مفاعلات نووية يدعمه فساد بعض المسئولين من ناحية، و تجاهل كثير من وسائل الإعلام العربية لأخبار حوادث المفاعلات النووية بصورة مريبة من ناحية أخرى ، بالأضافة إلى جهل كثير من الناس بخطورة المفاعلات النووية ، قررت نشر هذه المعلومات سيما أنه بالفعل أشترت دولة الأمارات 4 مفاعلات نووية بتكلفة تزيد على 20 مليار دولار، و نقرأ عن خطط سعودية لشراء 16 مفاعل نووى بتكلفة حوالى 100 مليار دولار ، و سعى محموم فى بعض الدول العربية و منها الأردن و مصر لشراء مفاعلات نووية لتوليد الكهرباء !!! ...
باقى المقال بالرابط التالى

www.ouregypt.us


و نشرت مجلة دير شبيجل الألمانية فى 29 مايو 2012 " أشعاعات نووية : أكتشاف سيزيوم من فوكوشيما فى أسماك التونة أمام السواحل الأمريكية" أسماك التونة أمام السواحل الأمريكية ثبت وجود مواد مشعة نوويا بها ، وهى التى تسربت من كارثة المحطة النووية فى فوكوشيما اليابانية إلى البيئة. فى أغسطس 2011 أسماك تونة تم صيدها من أمام سواحل كاليفورنيا كانت ملوثة بعنصر السيزيوم 137 ، و على أية حال نرى أن الأسماك نقلت المواد المشعة سريعا ، أحتاجت الأسماك من 4 ـ 5 شهور كى تجئ بالمواد المشعة من اليابان حتى السواحل الأمريكية ، بينما الرياح و التيارات البحرية أحتاجت لعدة شهور أضافية حتى تحمل آثار الكارثة النووية فى مارس 2011 إلى سواحل أمريكا الشمالية

غير معرف يقول...

عطشـــان ياصبايا دلونى على السبيل

فى عام 2008 كتبنا فى مصــــرنا محذرين ...

من المؤسف أن صحفى مصرى مقيم فى أمريكا يكتب و يهتم و يحذر منذ أكثر من 6 سنوات بينما فى مصـــر نيام .. نيام -
عزيــــزى القارئ أرجو أن تتعب نفســـك و تقرأ :
- حوار مع السفير إبراهيم يســـرى
- حوار الفريق ســوار الذهب : أتمنى أن تزول الحدود بين مصــــر و الســـودان
- ثقافة الهزيمة .. السودان أرض مصرية
- ثقافة الهزيمة .. موسم الهجرة إلى الجنوب ...

بالرابط التالى

www.ouregypt.us


قال تعالى
و ضرب الله مثلا قرية كانت آمنة مطمئنة يأتيها رزقها رغدا من كل مكان فكفرت بأنعم الله فأذاقها الله لباس الجوع و الخوف بما كانوا يصنعون . سورة النحل آية 112

وهذا ما يحدث لمصر الأن فهل من رجوع إلى الله حتى يرحم المصريين مما هم فيه.

غير معرف يقول...


عصابة النووى

نشرت جريـدة المصرى اليوم فى 17 يوليو 2013 قال أحمد إمام، وزير الكهرباء والطاقة فى تصريحات صحفية، بعد إبلاغه بالاستمرار فى منصبه ضمن حكومة الببلاوى، إن البرنامج النووى لتوليد الكهرباء، سيكون أحد أهم محاور قطاع الكهرباء فى الفترة المقبلة.وأضاف:"لدينا برنامج جيد يستهدف إقامة 4 محطات نووية لإنتاج الطاقة،..

الخبر واضح منه أن عصابة النووى مش ناويين يجبوها البر و كل ما يجئ رئيس يروحوا له لأقناعه بشراء مفاعلات نووية
.
لماذا نشترى مفاعل نووى تزيد تكلفته على 5.52 مليار إيرو ، و 300 من مراوح توليد طاقة الرياح تنتج ما يعادل مفاعل نووى و تتكلف 900 مليون إيرو فقط؟!!!

بالرغم من كوارث المفاعلات النووية و أشهرها تشرنوبيل "أوكرانيا"عام 1986 و فوكوشيما "اليابان" عام 2011 مازال هناك فى مصر من المسئولين من يصر على أستغفال و أستحمار الشعب المصرى ، و يسعى جاهدا لأنشاء مفاعلات نووية لتوليد الكهرباء!!!!

و أصبح واضحا كالشمس أن هناك عصابة منذ عهد حسنى مبارك مرورا بعهد محمد مرسى و حتى الأن تسعى جاهدة منذ سنوات لشراء مفاعلات نووية لمصر و لا يهم و لكنها صفقة العمر لأفراد العصابة من حيث عمولات بمثات الملايين من الدولارات يستطيعوا بها أن يعيشوا هم و عائلاتهم كالملوك فى أى بلد يختاروه فى العالم أما عواقب المفاعلات النووية التى سيكتوى بنارها المصريين فهذا أخر شئ يهم فاقدى الشرف والذمة و الضمير ...

و نحن فى مصرنا نكتب منذ عام 2007 محذرين من مخاطر النووى و منبهين إلى البديل الأكثر أمانا و الأرخص

ثقافة الهزيمة .. النووى كمان و كمان
ثقافة الهزيمة .. العتبة الخضراء
ثقافة الهزيمة .. أرجوك لا تعطنى هذا السرطان

مزيـــد من التفاصيل و قراءة المقالات بالرابط التالى

www.ouregypt.us